ورشة عمل "حالات تطبيقية لتغذية العيادات".. اشترك الآن

الرئيسيةصحةدبلومة التغذية العلاجيةتغذية مرضى أوميكرون | دبلومة التغذية العلاجية
تغذية مرضى أوميكرون

تغذية مرضى أوميكرون | دبلومة التغذية العلاجية

تُعد تغذية مرضى أوميكرون، من أهم الطرق التي يمكن من خلالها السيطرة على المرض وعلاجه، أيضا التخفيف من آلامه والتقليل من أعراضه.

إن إتباع نظام غذائي صحي يقوي المناعة، يساهم بشكل كبير في عدم الإصابة بالفيروسات الخطيرة، وحتى في حال التعرض لها، تكون أعراضها أقل ويمكن علاجها بسرعة.

لذلك، عند انتشار فيروس كورونا، اتجه عددًا كبيرًا من الأشخاص إلى الغذاء الصحيح؛ للوقاية من الإصابة بالفيروسات، بواسطة الأخصائيين المحترفين.

تغذية مرضى أوميكرون

إن تغذية مرضى أوميكرون لن تختلف كثيرًا عن التغذية العلاجية لمرضى كورونا، حيث تهدف في جميع الحالات إلى الحد من خطورة المرض وعدم التعرض لمضاعفاته.

إلا أن أوميكرون عادًة ما يصاحبه ألم شديد في الحلق، الأمر الذي يجعل تناول الأطعمة والمشروبات صعبًا بعض الشيء، كذلك عدم شعور المريض بالجوع والحاجة إلى الطعام.

كل هذه العوامل، تجعل دور أخصائي التغذية العلاجية كبيرًا، في تخطيط الأنظمة الغذائية المناسبة مع حالة المريض، والتي تساعد في شفائه من أوميكرون.

تغذية مرضى أوميكرون

التغذية العلاجية لمرضى أوميكرون

يوجد الكثير من الأطعمة التي يمكن تناولها أثناء التعرض للمرض أو الإصابة به، على النحو التالي:

الزبادي

يشتمل الزبادي على الكثير من البروتينات، التي يحتاج إليها الجسم بشكل عام، كما أنها تُشعر بالشبع، كذلك هذا النوع من الطعام بارد ولا يؤدي إلى أذية الحلق.

يمكن إضافة مجموعة من الفواكه مثل الموز على الزبادي، حيث يساهم في الحصول على بقية العناصر الأخرى، مثل المعادن والفيتامينات.

الأيس كريم

عادًة ما يسبب أوميكرون، فقدان للوزن يعاني منه المريض، ومع تناول كميات مناسبة من الأيس كريم الذي يحتوي على الجلوكوز والبروتين، يمكن التخفيف من هذا العرض.

كذلك، البوظة أو الأيس كريم، تكون سهلة البلع والهضم، فهي لن تتسبب في أي مشاكل للحلق، كما أنها لن تكون خطيرة على المعدة.

الشوربة أو الحساء

إن تناول شوربة البروتينات أو الخضروات، تساهم بشكل كبير في حصول الجسم على العناصر الغذائية اللازمة، كما أن تناولها يبدو مناسبًا للحلق والمعدة.

تغذية مرضى أوميكرون

مخفوق البروتين

يمكن استخدام مزيج من البروتينات، وخلطها مع بعضها البعض، ومن ثم تناولها، حيث تكون هذه الطريقة أكثر سهولة للتناول. كذلك يحصل من خلالها الجسم على عناصر أساسية يكون في أشد الحاجة إليها.

الخضروات

جميع أنواع الخضروات الطازجة تكون مناسبة لمرضى أوميكرون، خاصًة إذا كانت من النوع الصليبي، مثل البروكلي والملفوف، كذلك الفجل والخس.

الأطعمة الغنية بالجلوكوز

يمكن تناول كميات مناسبة من الباستا أو المعكرونة بصلصة اللحم، خاصًة إذا كان المريض في مرحلة التعافي والاستشفاء من الفيروس؛ لأنها غنية بالجلوكوز.

أوميجا 3

إن تناول الأطعمة التي تشتمل على أوميجا 3، خاصًة الأسماك الدهنية، يمكن أن تساعد في تقليل الالتهابات التي تصيب الجسم أثناء التعرض لـ أوميكرون.

البطاطس

تعتبر البطاطس من أكثر النشويات، التي تحتوي على معدن البوتاسيوم، ويمكن إضافتها إلى الحساء أو الشوربة. حيث يساهم في توازن السوائل بجسم المريض، ويقيه من التعرض للجفاف.

الحبوب

تحتوي الحبوب الكاملة على خصائص مضادة للالتهابات؛ لذلك فإن تناول أطعمة مثل الشوفان والفشار العادي والأرز البني. من شأنه أن يساهم في علاج أوميكرون الذي يسبب التهابات كثيرة للجسم.

دبلومة التغذية العلاجية

اعرف أكثر عن تغذية مرضى أوميكرون

يمكنك معرفة المزيد عن التغذية العلاجية لجميع الأمراض، من خلال دبلومة التغذية العلاجية الشاملة. التي توفرها أكاديمية “Challenge”.

تستطيع معرفة كافة المعلومات والتفاصيل عن الدبلوم، أيضا الاشتراك وتأكيد الحجز، من خلال التواصل مع خدمة العملاء. عبر الأرقام 01006279507 أو 01025817800.

إذا كنت تواجه مشكلة ما في الاتصال بنا، تستطيع التسجيل معنا بالنموذج بالأسفل، وسنقوم نحن بالتواصل معك. للرد على أسئلتك واستفساراتك.

    ربما يعجبك أيضا

    تعمل تغذية مرضى الأورام، بشكل صحيح، على إدارة الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي، كذلك تساهم في زيادة الطاقة وزيادة قوة العضلات....
    عادًة ما يعاني بعض كبار السن من الأمراض، التي يمكن الوقاية منها من خلال اتباع أنظمة تغذية المسنين، التي يُخططها...
    إن تغذية مرضى السرطان بشكل صحيح، يساهم في عدم التعرض إلى مضاعفات خطيرة وآلام شديدة، مثل مشاكل سوء التغذية وفقدان...