ورشة عمل "حالات تطبيقية لتغذية العيادات".. اشترك الآن

الرئيسيةصحةدبلومة التغذية العلاجيةالصيام والمناعة.. التغذية الصحيحة لتقوية المناعة في رمضان
الصيام والمناعة

الصيام والمناعة.. التغذية الصحيحة لتقوية المناعة في رمضان

 

 

الصيام والمناعة.. إذا كنت أخصائي تغذية علاجية، فمن المؤكد أنك سُئلت أكثر من مرة هذا السؤال، هل الصيام يقوي المناعة؟، أو ما هي علاقة الصوم بالمناعة؟.

 

لا شك أن للصوم نتائج إيجابية كثيرة على جسم الإنسان وصحته بشكل عام؛ فهو يساعد على خسارة الوزن الزائد، ويخفف من الالتهابات المزمنة، أيضا يعمل على تحسين مقاومة الأنسولين ومعدل السكر في الدم.

 

فوائد الصيام

 

للصيام فوائد عديدة للجسم، من خلال إفراز بروتينات وخلايا مناعية جديدة في الدم، على النحو التالي:

 

  • يساعد في تقوية جهاز مناعة الجسم.
  • يعزز وظائف جهاز المناعة لمكافحة العدوى.
  • يطهر الجسم من الفيروسات والبكتيريا.
  • يقاوم الالتهابات.
  • يٌعزيز وظائف الدماغ.
  • يساهم في خفض مستويات الكوليسترول في الجسم.
  • يحافظ على صحة القلب.
  • علاج مشاكل الجهاز الهضمي.
  • يحافظ على مستويات السكر في الدم.
  • يعزز من صحة ومناعة الجلد.
  • يشجع المخ على زيادة البروتين.ط
  • يقاوم الإصابة بالجلطات.
  • يزيد من السيروتونين.
  • يٌحسن الذاكرة ويعمل على زيادة نشاط المخ.
  • يساهم في التخلص من سموم الجسم.

 

الصيام والمناعة
الصيام والمناعة

كيف يؤثر الصيام إيجابيًا على أعضاء الجسم؟

 

عندما ينقطع الإنسان عن الطعام والشراب لفترة طويلة، فإن ذلك يُعد فرصة كبيرة لـ تجديد خلايا أعضاء الجسم الحيوية، مثل:

 

  • مع انقطاع الجسم عن تناول الطعام، تقوم الدورة الدموية بتنشيط الأعضاء الحيوية؛ لتعويض الجسم بالطاقة اللازمة.
  • الصيام يحفز جهاز المناعة على إنتاج خلايا دم بيضاء جديدة .
  • يعمل الصوم على إراحة الجهاز الهضمي، وبالتالي تجديد خلاياه.
  • يساهم في تخلص الكلى من السموم؛ بسبب الابتعاد عن الأملاح والدهون.
  • يساعد الصيام في إنتاج الكبد للأجسام المضادة.

 

الصيام والمناعة

 

هناك دراسة أجراها باحثون من جامعة جنوب كاليفورنيا، توصلت إلى أن الصيام لمدة 3 أيام، يساهم في تجديد نظام المناعة بالكامل.

 

وأرجع الباحثون ذلك إلى إنتاج خلايا الدم البيضاء الجديدة، التي تعتبر بمثابة خط الدفاع الأول للجسم ضد الأمراض المعدية.

 

دور الصيام هنا يتمثل في كونه مفتاح التشغيل، الذي يحفز الخلايا الجذعية، والتي بدورها تعمل على  إنتاج خلايا الدم البيضاء الجديدة، التي تساعد على إعادة بناء جهاز المناعة.

 

خلال الصيام، يقوم الجسم بالتخلص من الخلايا والأنسجة التالفة أو القديمة، حيث يجبر الصيام الجسم على استخدام مخزونه من الجلوكوز، الأمر الذي يساهم في كسر خلايا الدم البيضاء القديمة وتصنيع خلايا جديدة.

 

في الصوم، تقوم خلايا الجسم التي تدعم الاستجابة المناعية وتهاجم الكائنات الدقيقة المسببة للأمراض، بمغادرة مجرى الدم.

 

بعد مغادرة هذه الخلايا لمجرى الدم، تلجأ إلى نخاع العظم، الغني بالمواد الغذائية، ومن ثم تبدأ بالتكاثر وتعزز طاقتها ونشاطها وقدرتها على حماية الجسم من العدوى.  

 

التغذية الصحيحة في الصيام لتعزيز المناعة

 

الصيام قد يكون مفيدًا جدًا للمناعة، ولكن بشرط أن يصطحبه نظام غذائي جيد، خلال فترة الإفطار ما بين أذانين المغرب والفجر. 

 

بالرغم من الفوائد الكبيرة للصوم لفترة طويلة، إلا أن عدم إعطاء الجسم كفايته من العناصر الغذائية المناسبة، قد يكون تأثيره سلبي على الإنسان.

 

خلال فترة الإفطار، يجب أن يتناول الأطعمة التي تعزز من كفاءة جهازه المناعي، مثل الطعام الذي يشمل على الفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات.

 

جميع العناصر الغذائية الرئيسية، تؤثر بشكل مباشر على المناعة، وبالتالي فإن تناولها بشكل أفضل، يساعد في محاربة بعض الأمراض. 

الخضروات والمناعة
الخضروات والمناعة

وبشكل عام، إذا كنت ترغب في تقوية مناعتك، فيجب عليك الاهتمام بـ 3 عناصر رئيسية، الطعام الجيد والنوم الكافي وممارسة الرياضة.

 

الطعام الجيد

 

التغذية شرط أساسي، لتعزيز المناعة خلال فترة الصيام، وهناك مجموعة من النصائح التي يجمع عليها الأطباء وأخصائي التغذية، تساعد في تعزيز الجهاز المناعي.

 

  • احرص على تناول المأكولات الغنية بالفيتامين “سي” مثل الليمون.
  • تجنب تناول الأطعمة الثقيلة والغنية بالدهون والأملاح.
  • اشرب كميات كافية من الماء والسوائل في فترة ما بين الإفطار والسحور.
  • لا تتناول الأطعمة المقلية والمحمرة بكثرة؛ لأنها تؤثر على الكبد.
  • حاول التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالأملاح؛ لأنها تؤثر على الكلى.
  • واظب على تناول الخضروات الطازجة.
  • تناول الأطعمة الغنية بـ الفيتامينات والمعادن والبروتين.
  • قسم طعامك على أكثر من وجبة.
  • لا تُفرط في تناول الطعام سواء في السحور أو الإفطار.
  • حاول قدر الإمكان التقليل من تناول السكريات والحلويات.

 

النوم الكافي.. الصيام والمناعة

 

احرص على الأقل أن تحظى يوميًا بـ 7 أو 8 ساعات نوم؛ الأمر الذي سيساهم في تقوية مناعتك بشكل كبير، بالتوازي مع نظام غذائي جيد.

 

ممارسة الرياضة

 

إذا كنت تمارس الرياضة بشكل عام، فلا تتوقف عنها في رمضان، أما إذا كنت لا تمارسها، فحاول أن تقوم بالجري أو المشي لفترة نصف ساعة يوميًا، أو على الأقل أدي صلاة التراويح.

 

الصيام والمناعة
الصيام والمناعة

دبلومة التغذية العلاجية.. الصيام والمناعة

 

من خلال دبلومة التغذية العلاجية، تستطيع دراسة كل ما يتعلق بالغذاء والجسم بشكل نظري وعملي، أيضا تؤهلك إلى احتراف التخصص.

 

احجز الآن الدبلومة من خلال 01093925513، واستفيد من خصم 50% على السعر، كما ستحصل على شهادات معتمدة وموثقة من جهات حكومية، مع إمكانية اعتمادها من جهات دولية.

 

 

ربما يعجبك أيضا

تعمل تغذية مرضى الأورام، بشكل صحيح، على إدارة الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي، كذلك تساهم في زيادة الطاقة وزيادة قوة العضلات....
عادًة ما يعاني بعض كبار السن من الأمراض، التي يمكن الوقاية منها من خلال اتباع أنظمة تغذية المسنين، التي يُخططها...
إن تغذية مرضى السرطان بشكل صحيح، يساهم في عدم التعرض إلى مضاعفات خطيرة وآلام شديدة، مثل مشاكل سوء التغذية وفقدان...