ورشة عمل "الترايكولوجي وعلاج مشاكل الشعر" .. اشترك الآن

الرئيسيةماجستير التغذية العلاجيةتغذية مرضى الكبد | ماجستير تغذية علاجية
تغذية مرضى الكبد

تغذية مرضى الكبد | ماجستير تغذية علاجية

تُعد تغذية مرضى الكبد، من أهم محاور ماجستير التغذية العلاجية، حيث يقوم الطلاب بدراسته بشكل نظري وعملي، من خلال الأساتذة المتخصصين.

وتعود أهمية هذا المحور إلى الزيادة الكبيرة في أعداد المصابين بهذا المرض، وبالتالي الحالات التي تُعرض على أخصائي التغذية، خلال مجال عمله.

كذلك، الأهمية الكبيرة للكبد في حياة الإنسان، حيث يعتبر المسؤول الأول عن تحويل الطعام والشراب إلى طاقة، كما أن دوره فعال في عملية الهضم.

مرض الكبد

يصاب الكبد بأنواع عديدة من الالتهابات مثل “أ، ب، ج، د، هـ” إلا أن أشهرهم وأخطرهم على الإطلاق هو ج أو ما يسمى “C”.

من أهم أعراضه أن يصاب الشخص بصفرة شديدة في الجلد أو اليرقان، كما أن له مضاعفات مثل الإصابة بالسكر، كما أنه قد يكون سببًا في الوفاة.

كذلك، فإن هذا المرض يسبب الكثير من الآلام، إلا إذا تم التعامل معه بشكل صحيح، من خلال تناول الأدوية المناسبة والتغذية الصحيحة وممارسة الرياضة.

تغذية مرضى الكبد

تغذية مرض الكبد

إن التغذية الصحيحة للمرضى، تساهم في التحكم به لدرجة كبيرة وتمنع مضاعفاته، كما أنها تساعد المريض على العيش بدون مشاكل أو الآم.

بشكل عام فإن الغذاء يعمل على مد الجسم بالطاقة، كما أنه يقوي المناعة، إلا أن هناك بعض الأطعمة التي لا ينبغي للمرضى تناولها، كما أن هناك البعض الآخر يفضل تناوله.

بالنسبة لمرضى الكبد، يكون الوضع أكثر صعوبة، وذلك لأن الكبد مسؤول عن عملية الهضم، وبالتالي فإن تناول أي طعام غير صحيح، سيؤثر مباشرة على أدائه.

فهناك مجموعة من الأطعمة تشتمل على سموم زائدة، الأمر الذي يجعل الكبد، يصاب بالكسل، وبالتالي تعرضه للالتهاب.

أهمية الأنظمة الغذائية

إن مريض فيروس سي دائمًا ما يشتكي من مشاكل في الجهاز الهضمي. لذلك فإن الاعتماد على نظام غذائي صحي ضروري للغاية؛ لأنه يساهم في:

  • العمل على مد الجسم بالعناصر الأساسية، وفي الوقت ذاته لا يحتفظ بالسموم.
  • تقوية المناعة والحفاظ عليها، الأمر الذي يساعد على الوقاية من الفيروسات.
  • راحة المريض من خلال تناوله للأطعمة التي يرغب فيها، ولكن بمقادير محددة.
  • ضمان حصول المريض على جميع العناصر الأساسية.

تغذية مرضى الكبد

ماذا يأكل مريض الكبد؟

هناك الكثير من الحميات الغذائية التي يتم تخطيطها للمرضى المعانين من فيروس سي، وفقًا لاعتبارات كل مريض على حدة.

ولكن بشكل عام، دائمًا ما يصف أخصائي التغذية، بعض الأطعمة إلى مرضى الكبد. مثل الفواكه والخضروات والأسماك والألبان والبيض.

يوجد أطعمة أخرى مثل المكسرات والشوفان والحبوب والأرز البني، أيضا بعض الأعشاب مثل الثوم والزنجبيل. بالإضافة إلى بعض المكملات المعتمدة.

الممنوعات

بالرغم من أن النظام الغذائي الجيد لا يعتمد على حرمان المريض من المأكولات التي يرغب في تناولها. إلا أن ذلك لا يمنع من وجود بعض الأطعمة التي يجب ألا يتناولها.

فعلى سبيل المثال، يأكل المريض المأكولات البحرية كالأسماك ولكن في الوقت ذاته لا يجب تناول المحار النيء. أيضا يتناول البروتينات دون الاقتراب من اللحوم الحمراء.

يفضل التقليل من الوجبات السريعة والمجمدة، أيضا الأملاح مثل المخللات، بالإضافة إلى بعض النشويات مثل الخبز والأرز الأبيض والمكرونة.

ماجستير التغذية العلاجية

ستتعرف على تغذية مرضى الكبد بالتفصيل، من خلال الماجستير المعتمد. والذي يشمل على العديد من المحاور التي تغطي كل ما يتعلق بالمجال من الألف إلى الياء.

يحتوي الماجستير على تغذية مرضى “السكر والضغط والقولون والكلى والأوروام والأنيميا” وغيرها الكثير. كما يشمل على تغذية الأطفال والمراهقين وكبار السن والمرضعات والحوامل.

هناك محاور أخرى تتعلق التغذية الرياضية والمكملات الغذائية، أيضا العناصر الأساسية والسمنة والنحافة والسعرات الحرارية.

ماجستير التغذية العلاجية

تفاصيل أكثر

يمكنك التعرف أكثر على الماجستير، الذي يقدم بخصم 50% لفترة محدودة، من خلال التواصل مع خدمة العملاء عبر الرقم 01006279507.

تستطيع كذلك التسجيل معنا بالأسفل، وسنتصل بك في أقرب فرصة؛ لإخبارك جميع المعلومات والتفاصيل.

    ربما يعجبك أيضا

    كم سنة ماجستير التغذية؟ سؤال يراود المهتمين بالتخصص، الراغبين في دراسته واحترافه بشكل متكامل، بهدف إيجاد فرص عمل مناسبة بالسوق،...
    توفر أكاديمية challenge شهادة ماجستير التغذية العلاجية في مصر، للخريجين من كافة التخصصات الطبية وغير الطبية، الراغبين في دراسة المجال...
    إن حساب السعرات الحرارية، من الأمور الهامة للحصول على التغذية السليمة، حيث يتم قياس مقدار الطاقة في الغذاء، الذي يتم...