ورشة عمل "الترايكولوجي وعلاج مشاكل الشعر" .. اشترك الآن

الرئيسيةماجستير التغذية العلاجيةماجستير تغذية علاجية في مصر باعتمادات حكومية وأمريكية
ماجستير تغذية علاجية في مصر

ماجستير تغذية علاجية في مصر باعتمادات حكومية وأمريكية

طالما أنك تقرأ الآن هنا، فبكل تأكيد تبحث عن كيفية الحصول على ماجستير تغذية علاجية في مصر، أو على الأقل تهتم بتخصص Clinical Nutrition.

نجح هذا المجال الحيوي في جذب العديد من الخريجين والطلاب، للانضمام إليه، خاصة أنه يمنح رواتب مناسبة للغاية، كما أن مستقبله واعد.

بالرغم من ذلك، فإنه يحتاج إلى تعلم مستمر؛ بسبب التطورات التي تدخل عليه بشكل دائم، كما أن المنافسة فيه قوية؛ لذلك فالأخصائي يحتاج إلى الحصول على الدبلوم ثم الماجستير.

التغذية العلاجية

يتناول هذا العلم تأثير الغذاء على الإنسان، ودوره في الوقاية من بعض الأمراض، وعلاج بعضها الآخر، أيضا مساعدة الطب التقليدي في علاج الأمراض بشكل عام.

يهدف إلى تحسين صحة المرضى أو الحفاظ عليها، من خلال البرامج الغذائية الصحية، سواء كانت قصيرة الأمد للإصابات أو طويلة الأمد للأمراض المزمنة مثل السكر والضغط والقلب.

التغذية الصحيحة تعمل على الوقاية من أمراض مثل السمنة والنحافة، كذلك تساعد في وقاية الإنسان من بعض الأمراض الخطيرة كالقلب والكبد.

ماجستير Clinical Nutrition
ماجستير Clinical Nutrition

أخصائي التغذية العلاجية

يقوم الأخصائي بتخطيط الأنظمة الغذائية المختلفة، بما يتناسب مع حالة العميل، كما أنه يكون لديه القدرة على التعديل فيها.

الأخصائي المحترف هو الذي يستطيع تخطيط النظام الصحي للعميل؛ ليشمل على جميع الأطعمة التي يرغب في تناولها، وفي نفس الوقت تحقق أهدافه التغذوية.

البرامج يجب أن تقوم وفقًا لدخل المريض ومستوى التعليم والحالة النفسية والجسدية وظروف المعيشة والمساعدة الأسرية والقدرة على متابعة البرنامج.

يحتاج الأخصائي للخضوع إلى برامج تعليمية عدة، حتى يتمكن من ممارسة المهنة، كما أنه يحتاج إلى دراسات عليا بعد التعليم الجامعي، مثل الدبلومة والماجستير.

العلاقة بين الأخصائي والطبيب

يعمل الأخصائي في المستشفيات والعيادات الخارجية، أيضا في العيادات الخاصة ومراكز السمنة والنحافة، بالإضافة إلى الفنادق والمطاعم والمدارس والجامعات.

كذلك يعمل في الملاجئ والسجون ودور المسنين ، أيضا الحضانات ودور الأيتام، بالإضافة إلى العمل الأكاديمي والبحث العلمي.

في جميع هذه الأماكن، والتي يتواجد غالبًا فيها طبيب وأخصائي، تقوم العلاقة بينهما على التعاون المثمر. الذي يصب في نهاية الأمر في مصلحة المريض أولًا، ثم مصلحة المؤسسة أو هيئة العمل.

فعلى سبيل المثال، في المستشفيات والعيادات، تقوم العلاقة على تطويع العلاجات الغذائية التي يقررها الطبيب، من قبل الأخصائي، بما يخدم المريض من ناحية وقدرته على تنفيذها من ناحية أخرى.

عملي على أجهزة التدريب
عملي على أجهزة التدريب

ماجستير تغذية علاجية في مصر

كغيرها من العلوم، فإن التغذية العلاجية تحتاج إلى دراسة وتعلم، من خلال الأسس العلمية والتطبيقات العملية، كما أنها متشابكة مع العلوم الأخرى.

فهي تحتاج إلى دراية بعلم التشريح وعلم وظائف الأعضاء، كذلك الكيمياء والكيمياء الحيوية. بالإضافة إلى والرياضيات الأساسية والإحصاء، أيضا علم الأوبئة وعلم الأحياء الدقيقة وعلم النفس.

لذلك، فإن الحصول على الماجستير في هذا العلم، ضروريًا للغاية؛ لأنه يشمل على دراسته بشكل متكامل. أيضا يتناوله بالجانبين النظري والعملي.

ماجستير التغذية العلاجية

تُقدم أكاديمية “Challenge” الماجستير في Clinical Nutrition، بشهادات معتمدة وموثقة من جهات تعليمية حكومية رسمية. أيضا من جهات تعليمية أمريكية.

من خلال عدة محاور رئيسية وعناصر فرعية، ستقوم بدارسة كل ما يتعلق بهذا العلم، حيث تدرس التغذية العلاجية والتغذية الرياضية. أيضا السمنة والنحافة.

كذلك تدرس التغذية الإكلينيكية، بالإضافة إلى علاج الأمراض من خلال الغذاء، مثل القلب والقولون والسكر والضغط وغيرها.

تغذية الأطفال وتغذية الحوامل، أيضا المرضعات وكبار السن، فضلًا عن محور يتناول كل ما يتعلق بـ السمنة والنحافة.

ماجستير تغذية علاجية في مصر
ماجستير تغذية علاجية في مصر

تفاصيل أكثر

يمكنك معرفة المزيد عن الماجستير، أيضا كورس التغذية العلاجية، من خلال التواصل مع خدمة العملاء عبر الرقم 01006279507.

تستطيع التسجيل معنا بالأسفل، وسنتصل بك في أقرب وقت.

    ربما يعجبك أيضا

    توفر أكاديمية “challenge” الماجستير في التغذية العلاجية 2024؛ بهدف إعداد وتجهيز المهتمين بالتخصص إلى سوق العمل، بشكل نظري وعملي متكاملز...
    إن الحصول على ماجستير التغذية المهني، يُساهم في تأهيل وتجهيز المهتمين بالتخصص إلى سوق العمل، عبر دراسة نظرية وعملية شاملة....
    إن تصميم جدول نظام غذائي لمرضى القلب، يحتاج إلى أخصائي تغذية محترف، قادرًا على فهم احتياجات حالات المرضى المختلفة. ووفقًا...