ورشة عمل "حالات تطبيقية لتغذية العيادات".. اشترك الآن

الرئيسيةغير مصنفدبلومة المدرب الشخصيكورس مدرب شخصي معتمد وبخصم 50%
تغذية الرياضيين في الجيم

كورس مدرب شخصي معتمد وبخصم 50%

دائمًا ما يبحث المهتمون بمجال PT اختصارًا لكلمة “personal trainer” عن الحصول على كورس مدرب شخصي، أيضًا المحترفون يرغبون في تطوير ذاتهم من خلال التعليم المستمر.

يتمتع المدرب الشخصي المحترف بالعديد من المميزات، مثل الأجر المناسب والطلب الكثير عليه، كذلك المرونة وإمكانية العمل في ساعات مختلفة، بالإضافة إلى القيمة الإنسانية لمساعدته للأشخاص على تحقيق أهدافهم البدنية.

ولكن في نفس الوقت أمام هذه المميزات توجد بعض الصعوبات والعقبات، التي يجب أن يتخطاها حتى يصل إلى درجة الاحتراف التي تسمح له بالتمتع بهذه الميزات.

مهارات المدرب الشخصي وصفاته

مجموعة من المهارات والصفات الفطرية والمكتسبة، التي يجب أن تتواجد في أي PT، حتى يمكنه النجاح في هذا المجال والاستمرار فيه، ومنها:

الشغف

في البداية يجب أن يكون لديك شغفًا كبيرًا للعمل في هذا المجال، أي تكون على استعداد للتضحية بالكثير من أجل تعلمه واحترافه.

بعد ذلك، ستجني ثمار هذه التضحية، من خلال التمتع بالمميزات التي يوفرها التخصص للمدربين المحترفين.

حب مساعدة الآخرين

تقوم هذه المهنة على فكرة مساعدة الأشخاص الآخرين على تحقيق أهدافهم البدنية والصحية. لذلك إذا كنت لا تملك غريزة حب مساعدة الآخر فلا تمتهن هذه الوظيفة.

بكل تأكيد أن تُجني مقابل عملك هذا، ولكن هذا لا يمنع ضرورة وجود خاصية حب مساعدة الغير.

كورس مدرب شخصي
كورس مدرب شخصي

الإقناع والعزيمة

حتى تغير من سلوك شخص ما، فإنك يجب أن تتمتع بقدرة كبيرة على الإقناع، حتى لو كان هذا الشخص يرغب في التغيير.

قد يعتقد البعض أن الإقناع غير ضروري، خاصة أن العميل هو من يرغب في ممارسة الرياضة، ولكن الرغبة تختلف عن التنفيذ.

عندما يبدأ العميل في ممارسة التمارين الشاقة، وفرض أنظمة غذائية معينة، سيجد نفسه في تحدي صعب للغاية. وهنا دور المدرب ومهاراته الإقناعية في ضرورة استمرارية التمارين بهذه الصورة لتحقيق النتائج المرجوة.

لن يستطيع المدرب إقناع العميل، إلا إذا كان يملك عزيمة كبيرة بالإضافة إلى حب مساعدة الآخرين، أيضا يعود كل ذلك عليه من خلال كسب الثقة وزيادة العملاء.

الصبر والمثابرة

من أكثر الصفات التي يتمتع بها المدربين المحترفين، خاصة أن طبيعة الوظيفة تُحتم التعامل مع الكثير من العملاء. بشخصياتهم المختلفة وتوجهاتهم المتنوعة.

العميل دائمًا ما يحتاج إلى نتائج فورية، إلا أن نتائج هذه التدريبات تأتي بعد وقت طويل؛ لذلك يجب أن يتحلى بالصبر مع عملائه.

كذلك، المهنة بحد ذاتها، طريقها غير مفروش بالورود إطلاقًا، فالمدرب سيجد العديد من الصعوبات في بداية مشواره. لذلك يجب أن يصبر ويُثابر حتى يصل إلى أهدافه البعيدة.

دبلومة PT
دبلومة PT

التواصل الاجتماعي

إتقان مهارات التواصل مع الآخرين، ضرورة على كل مدرب، فأنت مدرب عظيم ولكنك في نفس الوقت لا تعرف كيف تُفيد عملائك. فالنتيجة ستكون بالطبع كارثية.

إيصال المعلومات بشكل فعال وسهل، سيجعل العملاء يستمرون معك، كذلك سوف يرشحونك إلى زملائهم.

التواصل الجيد لن يأتي من خلال الاستماع والحديث معهما بشكل اجتماعي أكثر، والأمر هنا لا يتعلق بالصالة الرياضية. ولكن أيضًا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والرسائل النصية والمكالمات الهاتفية.

التعليم والشهادات

حتى تكون مدربًا محترفًا، أنت بحاجة إلى الحصول على التعليم الكافي، بشقيه النظري والعملي، من خلال الكورسات والدبلومات.

التعليم وحده لن يكفي، يجب أن تملك الشهادات المعتمدة والموثقة، التي تقوي من موقفك القانوني في سوق العمل وأمام المراكز والجيمات. وحتى العملاء الشخصيين.

تطوير الذات من خلال كورس مدرب شخصي

أنت الآن مدربًا كبيرًا ولك اسمك في السوق، ولكنك قد تخرجت من عدة سنوات، والمجال يتغير باستمرار ويتطور بسرعة. لذلك ستكون في حاجة لتطوير ذاتك ومواكبة كل جديد في التخصص.

لذلك، احرص على حضور ورش العمل، أيضا سجل في الدورات أو الدبلومات المعتمدة. بالإضافة إلى قراءتك للمجلات المتخصصة ومشاهدة الفيديوهات لخبراء المجال.

كورس مدرب شخصي
كورس مدرب شخصي

كورس مدرب شخصي

يمكنك احتراف هذا المجال من الألف إلى الياء، من خلال دبلومة المدرب الشخصي أو دبلومة المدرب الشخصي الطبي.

اعرف أكثر عن الدبلومات، أيضا الخصومات والعروض التي تصل إلى أكثر من 50%، من خلال التواصل مع خدمة العملاء عبر الرقم 01006279507.

تستطيع كذلك التسجيل معنا بالأسفل، وسنتصل بك في أقرب وقت؛ للإجابة على جميع استفساراتك.

     

    نصائح غذائية للرياضيين

    في دبلومة المدرب الشخصي، نوفر العديد من النصائح للطلاب المتعلقة بالتغذية الرياضية، مثل تناول وجبة متوازنة قبل التمرين تشتمل على كميات مناسبة من الكربوهيدرات والبروتين؛ بهدف توفير الطاقة اللازمة.

    كذلك؛ فإن التركيز على الكربوهيدرات مهمًا للغاية؛ لأنها مصدرًا هامًا للطاقة، حيث يجب زيادة استهلاك الكربوهيدرات قبل التمرين وبعده لضمان توفير الطاقة اللازمة وتعزيز عملية التعافي.

    يُنصح بزيادة استهلاك البروتين، حيث يحتاج الرياضيون إلى كميات إضافية من البروتين لدعم بناء العضلات وتحسين الأداء، خاصةً بعد التمرين يجب تناول وجبة دسمة بالبروتين.

    ربما يعجبك أيضا

    يضمن دبلوم مدرب رياضي، الذي توفره أكاديمية challenge، الحصول على الخبرة العملية والمعرفة العلمية، التي يحتاج إلى العاملين في مجال...
    تمثل تغذية الرياضيين في الجيم، أحد أهم تخصصات مجال التغذية، حيث دائمًا ما يزداد الطلب على الأخصائيين، الذين يملكون خبرات...
    توفر أكاديمية تشالينج، كورس مدرب اللياقة البدنية، الذي يهدف إلى تأهيل وتجهيز المهتمين بالتخصص إلى سوق العمل، من خلال دراسات...