ورشة عمل الخيوط التجميلية .. اشترك الآن

الرئيسيةدبلومة التغذية العلاجيةتغذية مرضى الزهايمر | برنامج التغذية العلاجية
تغذية مرضى الزهايمر

تغذية مرضى الزهايمر | برنامج التغذية العلاجية

لا تختلف تغذية مرضى الزهايمر، في جوهرها الغذائي عن التغذية الصحية بشكل عام، حيث العناصر الغذائية الأساسية، والوقاية من فقدان الوزن.

ولكن، تكمن المشكلة في إمكانية نسيان تناول الأطعمة أو فقدان الشهية من خلال عدم تذكر أنواع الأطعمة، كذلك مذاقها وشكلها، بالإضافة إلى الإهمال المتعمد للغذاء.

يتناول مريض الزهايمر، الكثير من الأدوية، وبالتالي فإن التغذية السليمة سيكون لها دور فعال في العلاج، كما أن سوء التغذية سيؤدي إلى زيادة الأعراض السلوكية.

تغذية مرضى الزهايمر

دائمًا ما ينصح الأخصائيون المحترفون، مرضى الزهايمر، بالاعتماد على الأنظمة الغذائية المناسبة والمتوازنة، على النحو التالي:

  • الاعتماد على تناول الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم والأطعمة الخالية من البروتين.
  • الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، كذلك الأغذية التي تشتمل على الكثير من الكوليسترول.
  • يجب تناول بعض الأطعمة الدهنية غير المشبعة.
  • الحد من تناول الأطعمة المحلاة أو السكرية، التي لا يوجد بها الكثير من العناصر الغذائية الأساسية مثل الفيتامينات والمعادن.
  • تناول الأطعمة السكرية غير المكررة أي الطبيعية، أمر هام لمرض الزهايمر حيث تمنحه السعرات الحرارية اللازمة.
  • تساعد الأغذية السكرية الطبيعية مثل الفواكه الطبيعية، على فتح الشهية وهو ما يحتاجه بشدة مريض الزهايمر.
  • الملح والصوديوم والأطعمة الغنية بهما، يساهمون في التعرض لأمراض ضغط الدم؛ لذا يجب الابتعاد عنها.
  • تلعب المكملات الغذلئية دورًا كبيرًا، خاصًة لزيادة السعرات الحرارية.
  • تناول المياه والأطعمة التي تحتوي عليها، أمر ضروريًا للغاية، حيث يضمن بقاء الجسم رطبًا.

تغذية مرضى الزهايمر

التعامل غذائيًا مع مريض الزهايمر

غالبًا ما يصيب هذا المرض، كبار السن؛ لذا من المتوقع أن تكون حالة أسنانهم ليست في أفضل حال، الأمر الذي سيؤثر بالسلب على تناول الأطعمة. لذا يجب التأكد من صحتها.

ينسى المريض أنواع الطعام ويجد صعوبة كبيرة في التعرف عليها؛ هذا أمر طبيعي للغاية، ويجب أن يتعامل المرافق معه بشكل أكثر ودية، كما يعمل على تذكيره الدائم بأسماء الأطعمة.

تناول الأدوية يصاحبها ظهور الحاجة إلى بعض الأطعمة، كذلك قلة ممارسة النشاط البدني قد تعمل على تقليل الشهية؛ الأمر الذي يجعل التشجيع على ممارسة الرياضة أمر هام.

في مرحلة متقدمة من المرض، تقل حاسة الشم والتذوق لدى المريض، كذلك يجب عدم تشيت المريض بأنواع كثيرة من الأطعمة، ويفضل منحه نوعًا أو إثنين على أقل تقدير.

تغذية مرضى الزهايمر

نصائح عامة

قد يكون اتباع مجموعة من النصائح، له دور فعال في التعامل مع المرض، مثل:

  • يجب أن يصاحب تناول الأطعمة الهدوء والراحة.
  • الابتعاد عن استخدام الأطباق المنقوشة ومفارش الملونة.
  • الحرص دائمًا على جعل درجة حرارة الطعام مناسبة.
  • المرونة الكبيرة في تناول الأطعمة، حيث تختلف تفضيلات المريض من وقت لآخر.
  • بعض المرضى يحتاجون لوقت كبير لتناول الطعام.
  • يفضل أن يتناول المريض الطعام مع مجموعة من عائلته.

تغذية مرضى الزهايمر

يحتاج مريض الزهايمر، العناية الغذائية المناسبة، حتى لا يتعرض لمضاعفات خطيرة، مثل فقدان الوزن أو الإصابة بأمراض أخرى أكثر خطورة.

يتناول المريض الأطعمة التي تشتمل على العناصر الغذائية الأساسية، مثل الفيتامينات والبروتينات والكربوهيدرات، أيضا المكملات المناسبة.

تلعب العائلة أو المرافق، دور كبير في الرعاية غذائيًا بمريض الزهايمر، حيث الاهتمام بالمريض وحالته وتذكيره دائمًا بمواعيد الأطعمة.

دبلوم تغذية علاجية

برنامج التغذية العلاجية

في دبلومة التغذية العلاجية الشاملة والمعتمدة، التي تقدمها أكاديمية “challenge”، يتم تدريب الطلاب والعملاء على كل ما يتعلق بالمجال، مثل التغذية العامة والعلاجية والرياضية والسمنة والنحافة.

يمكن التعرف بالتفصيل عن معلومات الدبلوم، كذلك الحجز والاشتراك، من خلال التواصل مع خدمة العملاء عبر الأرقام 01006279507 أو 01025817800.

إذا كنت تواجه مشكلة ما في الاتصال بنا، تستطيع التسجيل معنا بالنموذج بالأسفل، وسنقوم نحن بالاتصال بك؛ للرد على أسئلتك واستفساراتك.

    ربما يعجبك أيضا

    تعلن أكاديمية تشالينج عن بدء ورشة عمل التغذية الرياضية، يوم الخميس الموافق 1 أغسطس المقبل، لمدة 3 محاضرات وبواقع محاضرة...
    ما هي شروط دبلومة التغذية العلاجية؟ وكيف أحترف التخصص؟ وما هي أفضل أماكن كورسات التغذية؟ كافة هذه الأسئلة وغيرها، سنجيب...
    توفر أكاديمية Challenge دبلوم تغذية عن بعد، بهدف توفير تجربة تعليمية فريدة أونلاين للعملاء من داخل مصر وخارجها، الراغبين في...