ورشة عمل "الترايكولوجي وعلاج مشاكل الشعر" .. اشترك الآن

الرئيسيةماجستير التغذية العلاجيةتغذية المرضع | ماجستير التغذية العلاجية
تغذية المرضع

تغذية المرضع | ماجستير التغذية العلاجية

تمثل تغذية المرضع أهمية كبرى؛ لأنها تعمل على تحسين صحة الأم الطفل، من خلال زيادة فاعلية الرضاعة الطبيعية.

تحتاج المرضعة إلى تناول الطعام بشكل مستمر، خلال هذه الفترة، حتى لا تشعر بالجوع، كذلك الحصول على الطاقة اللازمة.

الرضاعة الطبيعية، من شأنها أن تقي الطفل من الأمراض، ولن تستطيع الأم الحصول عليها، إلا من خلال التغذية السليمة والصحية.

تغذية المرضع

في فترة الرضاعة، تحتاج الأم إلى الحصول على العناصر الغذائية الأساسية، لذا فهي تتناول جميع المأكولات، الأمر الذي قد يتسبب في مشاكل صحية أخرى.

الأنظمة الغذائية المناسبة، والتي يخططها الأخصائي المحترف، من شأنها أن توفر العناصر الغذائية الهامة للمرضعة، كذلك تحميها من السمنة المفرطة.

تعود التغذية السليمة بالنفع على الأم والطفل من الناحية الصحية، كذلك يحافظ على قوامها في مرحلة ما بعد الولادة، فضلًا عن تهيئتها لولادة طفل آخر بشكل أكثر أمانًا.

حليب الأم

أكثر ما يميز الرضاعة الطبيعية، اشتمال حليب الأم على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية، مثل الفيتامينات والدهون والبروتينات والكربوهيدرات.

يشتمل حليب الأم على ماء بنسبة 87%، ودهون بنسبة 3.8%، و 1.0% بروتين، و 7 % كربوهيدرات توفر من 60 إلى 75 سعرة حرارية / 100 مل.

هذه النسب تتغير في مراحل الطفولة، بما يتوافق مع حاجة الطفل ونموه، ففي بداية الرضاعة، يكون الحليب أكثر رطوبة؛ لمنع الإصابة بالجفاف.

تغذية المرضع

الأطعمة المناسبة

يعمل دقيق الشوفان على زيادة نسبة الحليب، لأنه يشتمل على الحديد، أما الخضروات الورقية؛ فتزيد من نسبة الحليب لدى المرضعات.

تناول بذور اليقطين يساهم في زيادة الحليب؛ لأنه غني بالحديد والبروتين، كما أن مكرونة القمح الكامل تشتمل على الكثير من الكربوهيدرات وغنية بالألياف والحديد.

يوجد كذلك مجموعة أخرى من الأطعمة، مثل الكركم والجزر والأرز البني، أيضا الألبان والزبادي والهليون، بالإضافة إلى الأفوكادو والبطاطا الحلوة والبيض واللوز.

تغذية المرضع

تحتاج المرضعة إلى أغذية غنية بالعناصر الغذائية، ومن أبرزها:

  • الفواكه: مثل العنب البري والتوت الأسود والفراولة، بها الكثير من مكونات فيتامين سي، وبالتالي تقوية المناعة والعظام.
  • الزنجبيل: تناوله مهم للغاية بعد الولادة، بغض النظر عن أهميته في مرحلة الحمل؛ لمحاربة الغثيان.
  • بذور السمسم: تضمن للمرضعة والطفل، الحصول على النسب التي يحتاجون إليها من الكالسيوم.
  • سمك السلمون: عناصر مثل البروتين وأوميجا 3 وفيتامين ب 12 وDHA، يوفرها هذا النوع من السمك.
  • اللحوم: يجب أن تتناول المرضعات نسبة مناسبة من اللحوم، حتى توفر لهم الحديد.
  • الثوم: يعمل على زيادة فعالية الرضاعة الطبيعية، من خلال مركباته التي تزيد من نسبة الحليب.

تغذية المرضع

ماجستير التغذية العلاجية

إذا كنت ترغب في احتراف مجال Clinical Nutrition، فإن أكاديمية challenge، توفر لك ماجستير التغذية العلاجية الشامل، المؤهل لسوق العمل.

يشتمل الماجستير على أهم تخصصات التغذية الموجودة، مثل تغذية الأمراض المختلفة والتغذية الرياضية، أيضا السمنة والنحافة، فضلًا عن التغذية العامة.

يدرس الطلاب، مجموعة متنوعة من المحاور، مثل المكملات الغذائية والعناصر الأساسية، أيضا تغذية الأطفال والحوامل والمرضعات وغيرها الكثير.

مميزات الدراسة في أكاديمية challenge

نوفر لعملاء الماجستير، مجموعة من المميزات والتسهيلات، التي تساعدهم في الالتحاق بالماستر، على النحو التالي:

  • عروض وخصومات تصل لأكثر من 50%.
  • نظام تقسيط مريح، يتراوح من 6 شهور إلى 12 شهر.
  • إمكانية التقسيط من خلال البنوك وخدمة فاليو وفروعنا.
  • شهادات معتمدة من جهات تعليمية خارجية.

Therapeutic nutrition for lactating women

الحجز والتفاصيل

تستطيع معرفة كافة المعلومات والتفاصيل، عن ماجستير التغذية العلاجية، كذلك الحجز والاشتراك، من خلال التواصل مع خدمة العملاء عبر الأرقام 01006279507 أو 01025817800.

إذا كنت لا تستطيع الاتصال بنا، تستطيع التسجيل معنا بالنموذج بالأسفل، وسنقوم نحن بالتواصل معك؛ للرد على أسئلتك واستفساراتك.

    ربما يعجبك أيضا

    إن الحصول على ماجستير التغذية المهني، يُساهم في تأهيل وتجهيز المهتمين بالتخصص إلى سوق العمل، عبر دراسة نظرية وعملية شاملة....
    إن تصميم جدول نظام غذائي لمرضى القلب، يحتاج إلى أخصائي تغذية محترف، قادرًا على فهم احتياجات حالات المرضى المختلفة. ووفقًا...
    تنطلق دورة جديدة من من ماجسيتر التغذية العلاجية، للعملاء الحاصلين على الدبلومة، يوم السبت المقبل في تمام الساعة الـ 3 عصرًا،...