ورشة عمل الخيوط التجميلية .. اشترك الآن

الرئيسيةماجستير التغذية العلاجيةتغذية المرضعات | ماجستير التغذية العلاجية
تغذية المرضعات

تغذية المرضعات | ماجستير التغذية العلاجية

إن تغذية المرضعات بشكل صحيح، يساهم في تحسين صحة الأم من ناحية، وصحة الطفل من جهة أخرى؛ لذلك دائمًا ما ينصح الأطباء الأم المرضعة بالمتابعة مع أخصائي تغذية محترف.

تساعد التغذية السليمة في زيادة فاعلية الرضاعة الطبيعية، من خلال عدم الشعور بالجوع بشكل دائم، أيضا منح الجسم الطاقة اللازمة والوقاية من الأمراض.

تضمن التغذية الصحية، استمرارية الرضاعة الطبيعية للطفل، الأمر الذي من شأنه حمايته من التعرض للأمراض، حيث يحتوي لبن الأم على الكثير من العناصر الغذائية الأساسية.

تغذية المرضعات

تبقى صحة الطفل هي الهدف الرئيسي للأم؛ لذا فإنها تحاول بشتى الطرق الحفاظ عليها، وذلك يتم في المقام الأول من خلال الغذاء السليم.

تحتاج الرضاعة الطبيعية إلى تناول مجموعة من الأطعمة المشتملة على العناصر الغذائية الهامة، لذلك فإن الأنظمة الغذائية للمرضعات دائمًا ما تكون غنية وكثيفة.

هذا الأمر يعود بالنفع كذلك على الأم وصحتها بشكل عام، كما يحافظ على شكلها ما بعد الولادة، وتهيئتها لولادة طفل آخر بشكل أكثر أمانًا.

تغذية المرضعات

الرضاعة الطبيعية

يشتمل حليب الأم على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية، التي يحتاج إليها الطفل في خلال الشهور الـ 6 الأولى، باستثناء فيتامين د.

يحتوي حليب المرضعة على الماء بنسبة 87%، والدهون بنسبة 3.8%، و 1.0% بروتين، و 7 % كربوهيدرات التي تضمن من 60 إلى 75 سعرة حرارية / 100 مل.

دائمًا ما يتغير حليب الأم من فترة إلى أخرى، بما يتوافق مع حاجة الطفل ونموه، فعلى سبيل في بداية الرضاعة، يكون الحليب أكثر رطوبة؛ لمنع الإصابة بالجفاف.

 

غذاء المرضعة

أوصى أخصائيو التغذية بتناول مجموعة من الأطعمة، التي تساعد المرضعات في منح أطفالهم رضاعة طبيعية، وفي الوقت ذاته، يحافظون على صحتهم وصحة أولادهم.

ومن أشهر هذه الأطعمة، ما يلي:

  • دقيق الشوفان: هذا الطعام يشتمل على نسبة حديدة كبيرة، وبالتالي تعمل على زيادة نسبة الحليب.
  • الخضروات الورقية: مثل السبانخ والكرنب، حيث تزيد من نسبة الحليب لدى المرضعات.
  • بذور اليقطين: لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من الحديد والبروتين.
  • مكرونة القمح الكامل: هذا الطعام يحتوي على الكثير من الكربوهيدرات، كما أنها غنية بالألياف والحديد.
  • الفواكه: مثل العنب البري والتوت الأسود والفراولة، بها الكثير من مكونات فيتامين سي، وبالتالي تقوية المناعة والعظام.
  • الزنجبيل: تناوله مهم للغاية بعد الولادة، بغض النظر عن أهميته في مرحلة الحمل؛ لمحاربة الغثيان.
  • بذور السمسم: تضمن للمرضعة والطفل، الحصول على النسب التي يحتاجون إليها من الكالسيوم.
  • سمك السلمون: عناصر مثل البروتين وأوميجا 3 وفيتامين ب 12 وDHA، يوفرها هذا النوع من السمك، كما يعمل على تدعيم الجهاز العصبي للأطفال.
  • اللحوم: يجب أن تتناول المرضعات نسبة مناسبة من اللحوم، حتى توفر لهم الحديد.
  • الثوم: يعمل على زيادة فعالية الرضاعة الطبيعية، من خلال مركباته التي تزيد من نسبة الحليب.

تغذية المرضعات

تغذية المرضعات

يوجد الكثير من الأطعمة، التي يجب أن تتناولها الأم المرضعة، حيث لا يمكن إحصائها، والتي من أهمها:

  • الكركم
  • الجزر
  • الأرز البني
  • الألبان
  • الزبادي
  • الهليون
  • الأفوكادو
  • البطاطا الحلوة
  • البيض
  • اللوز

ماجستير التغذية العلاجية

ماجستير التغذية العلاجية

توفر أكاديمية “challenge” الماجستير المهني في التغذية العلاجية، الذي يعمل على تأهيل وتجهيز المبتدئين لسوق العمل، وتجديد خبرات الأخصائيين المحترفين.

يشتمل هذا الماجستير، على محاور وعناصر، تغطي علم التغذية من الألف إلى الياء، كما يُشرف عليه نخبة من أفضل الأساتذة الأطباء والصيادلة.

تستطيع معرفة كافة المعلومات والتفاصيل عن الماستر، من خلال التواصل مع خدمة العملاء عبر الأرقام 01006279507 أو 01025817800.، أو التسجيل بالنموذج بالأسفل، وسنتصل بك في أقرب فرصة.

    ربما يعجبك أيضا

    توفر أكاديمية “challenge” الماجستير في التغذية العلاجية 2024؛ بهدف إعداد وتجهيز المهتمين بالتخصص إلى سوق العمل، بشكل نظري وعملي متكاملز...
    إن الحصول على ماجستير التغذية المهني، يُساهم في تأهيل وتجهيز المهتمين بالتخصص إلى سوق العمل، عبر دراسة نظرية وعملية شاملة....
    إن تصميم جدول نظام غذائي لمرضى القلب، يحتاج إلى أخصائي تغذية محترف، قادرًا على فهم احتياجات حالات المرضى المختلفة. ووفقًا...