ورشة عمل "حالات تطبيقية لتغذية العيادات".. اشترك الآن

الرئيسيةدبلومة التغذية العلاجيةالتغذية العلاجية للنحافة.. دبلومة Clinical Nutrition
دبلومة التغذية العلاجية

التغذية العلاجية للنحافة.. دبلومة Clinical Nutrition

التغذية العلاجية للنحافة، من أهم الحالات التي تُعرض على الأخصائي خلال عمله؛ لذلك فإن دراسة هذا المحور الخاص بالسمنة والنحافة، بشكل نظري وعملي، أمر لا غنى عنه لمن يرغب في احتراف التخصص.

 

ويعتبر مرض النحافة من الأمراض الخطيرة، ليس في حد ذاتها، لكن مضاعفاتها التي قد تتسبب في أمراض أخرى أكثر خطورة.

 

التغذية العلاجية للنحافة

 

الجميع يركز على مرض السمنة المفرطة والوزن الزائد، لكنهم في الوقت ذاته يتناسون أن هناك مرض آخر يعاني منه أشخاص كثيرون، المتعلق بقلة الوزن أو النحافة الشديدة.

 

كما أن عدم تناول الأطعمة الصحية قد يكون سببًا في زيادة الوزن، أيضا قد يكون سببًا في الإصابة بالنحافة، حيث لا يكتسب الطاقة اللازمة والسعرات المناسبة.

التغذية العلاجية للنحافة
التغذية العلاجية للنحافة

أسباب النحافة

 

تتنوع الأسباب التي تجعل الإنسان نحيفًا، حيث قد يتعلق الأمر بسوء التغذية، أيضا فقدان الشهية التي تمنعه من تناول الكميات الكافية من الطعام.

 

كذلك الحركة والنشاط المفرط الذي لا يقابله غذاء صحي في الوقت ذاته، وذهب البعض إلى أن الأمر قد يكون وراثي، حيث يملك تاريخ العائلة المرضي الكثير من أصحاب مرض النحافة.

 

الاضطرابات الهرمونية والاضطرابات والأمراض النفسية، قد تكون سببًا في الإصابة بهذا المرض، كما أن بعض أنواع الأدوية يؤدي إلى فقدان الشهية وفقدان الوزن.

 

مخاطر الإصابة بـ النحافة

 

كما أوضحنا سابقًا، أن النحافة في حد ذاتها قد لا تكون خطرة بشكل كبير، لكن الأخطر فيها الأمراض التي قد تسببها مع الوقت، على النحو التالي:

 

  • ضعف المناعة
  • فقر الدم
  • هشاشة العظام
  • النمو البطيء 
  • عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء والولادة المبكرة
  • مشاكل الشعر والجلد والأسنان
  • التعب المزمن
  • مشاكل الخصوبة عند النساء والرجال
دبلومة التغذية العلاجية
دبلومة التغذية العلاجية

الوفاة

 

قد لا نبالغ إذا قلنا أن النحافة قد تكون سببًا في الوفاة، خاصة الأشخاص البالغين، بالمقارنة في الوقت ذاته بالأشخاص الطبيعين، فإن المصابين بالنحافة عُرضة للوفاة أكثر. ذهب بعض الأطباء إلى أن النحافة قد تكون سببًا أقوى من السمنة للوفاة.

 

 فقدان الشهية 

 

لعل فقدان الشهية من أهم الأسباب التي تصيب الفرض بالنحافة، والتي قد يكون لها آثار سلبية كثيرة، خاصة النفسية والتي يشعر من خلالها المريض بالذنب والخوف.

هشاشة العظام

 

إن انخفاض وزن الجسم، قد يكون سببًا في الإصابة لـ هشاشة العظام، خاصة لدى النساء، كما أن قد تكون لها مضاعفات أكبر تصل للوفاة.

 

التغذية العلاجية للنحافة

 

تلعب التغذية العلاجية الصحيحة دورًا فعالًا في مواجهة هذا المرض، كما أنها تساعد المريض في الحصول على جسم قوي وقوام رشيق في الوقت ذاته.

 

مع التغذية الصحيحة من خلال الأنظمة أو الحميات المناسبة للحالة. قد يكون الأخصائي المحترف سببًا في رفاهية مرضاها وقدرتهم على العيش بأكثر أريحية.

 

وفي مثل هذه الحالات يجب أن تشمل البرامج الغذائية على الأطعمة التي تشمل على سعرات حرارية أكثر، أيضا زيادة عدد الوجبات في اليوم الواحد، على الأقل 3 وجبات.

 

لـ البروتينات بمصادرها المختلفة دورًا كبيرًا في الأنظمة المخصصة لـ مرضى النحافة. بالإضافة إلى تناول المشروبات المغذية من اللبن والعسل وغيرها.

التغذية العلاجية للنحافة
التغذية العلاجية للنحافة

دبلومة التغذية العلاجية

 

سواء أكنت ترغب في التخصص بالتغذية العلاجية أو مريض سمنة أو نحافة، فإن دبلومة التغذية العلاجية. ستكون لك أفضل خيار.

 

في الدبلومة ستدرس بشكل نظري وعملي كل ما يتعلق بهذا التخصص، خاصة محور السمنة والنحافة. الذي يتناول هذين المرضين من الألف لـ الياء، وأحدث الطرق لعلاجهما.

 

اعرف أكثر عن الدبلومة من خلال التواصل مع خدمة العملاء، عبر الرقم 01093925513.

 

تستطيع أيضا التسجيل معنا، ونحن سنتصل بك في أقرب وقت.

    ربما يعجبك أيضا

    إن شروط دبلومة التغذية العلاجية 2024، لا تفف حائلا أمام الراغبين في دراسة التخصص واحترافه؛ لأنها ليست تعجيزية ويمكن تحقيقها...
    إن الفرق بين التغذية العلاجية والتغذية السريرية ليس كبيرًا؛ لأن المجالين متربطان بشكل كبير، ويعملان على تحقيق الإفادة والعلاج للمريض...
    توفر أكاديمية challenge، دبلومة التغذية العلاجية لغير الأطباء، الهادفة إلى تأهيل وتخريج المهتمين بالتخصص إلى سوق العمل، من خلال دراسة...