ورشة عمل "حالات تطبيقية لتغذية العيادات".. اشترك الآن

الرئيسيةدبلومة التغذية العلاجيةأهمية التغذية العلاجية | دبلومة Clinical Nutrition
أهمية التغذية العلاجية

أهمية التغذية العلاجية | دبلومة Clinical Nutrition

إن أهمية التغذية العلاجية، تكمن في الفوائد التي يحصل عليها المريض بعد استخدامه لنظام أو حمية مناسبة مع حالته، كذلك الوقاية من المضاعفات الخطيرة.

تشتمل Clinical Nutrition على التغذية السريرية والأنظمة الغذائية المختلفة، والتي تهدف جميعها إلى حصول الحالة على العناصر الغذائية اللازمة.

تراعي الأنظمة الغذائية الصحيحة، العناصر التي يحتاج إليها المريض، أيضا معاناته من حساسية بعض الأطعمة، وتفضيله لنوع على آخر.

أنواع الأنظمة الغذائية

يوجد الكثير من الحميات الغذائية، التي يستخدمها الأخصائيون، في علاج مرضاهم، على النحو التالي:

  • أنظمة خالية من الجلوتين.
  • حميات سائلة صافية.
  • نظام مرضى السكر.
  • أنظمة منخفضة الدهون.
  • حميات غنية بالألياف.

أهمية التغذية العلاجية

لم يصل هذا المجال إلى مكانته الحالية من فراغ، حيث بات يعتمد عليه الكثير من الأطباء في علاج مرضاهم، وتحويلهم لأخصائيين محترفين.

تعمل الأنظمة الغذائية المناسبة والسليمة، في السيطرة على الأمراض وعدم التعرض لمضاعفاتها، فضلًا عن قدرتها على وقاية الأصحاء منها.

 

أهمية التغذية العلاجية

وتنعكس أهمية هذا العلم، في الفوائد التي يوفرها للمرضى والأصحاء، على النحو التالي:

السيطرة على الأمراض

من خلال الأنظمة الغذائية، يستطيع مرضى السكر والضغط والقلب، بالعيش بسلام من خلال أنماط حياة صحية، دون التعرض لـ الآلام.

تساهم التغذية في جعل الطرق العلاجية الأخرى أكثر فعالية، فأدوية السكر ستأتي بنتائج جيدة في حال تم استخدام نظام غذائي مناسب معها.

تمنع التغذية من التعرض لـ المضاعفات، فعلى سبيل المثال، قد يتعرض مريض القلب إلى جلطات أو أزمات، في حال زيادة نسبة الدهون.

توفير العناصر الغذائية الأساسية

لا يستطيع بعض الأشخاص من الحصول على العناصر الغذائية الأساسية، بسبب نمط الحياة أو أسلوب التغذية، أيضا أمراض مثل الحساسية والأمراض الوراثية.

وهنا، يأتي دور الأخصائي المحترف، الذي يعمل على تعويض حالته ببعض الأطعمة أو المكملات، التي تضمن له الحصول على كافة العناصر الأساسية.

ضبط الوزن

النظام الغذائي الصحيح، يوفر لصاحبه الوزن المثالي، حتى لا يتعرض لـ السمنة المفرطة أو النحافة الشديدة، ففي الحالة الأولى يجب التقليل من السعرات الحرارية.

أما في حالة النحافة، فيستطيع الأخصائي وصف بعض الأنظمة الغنية بالبروتين، التي تساعد في بناء الجسم بشكل أفضل.

تقوية المناعة

عندما يحصل الإنسان على الغذاء المناسب، فإن هذا من شأنه تقوية الجهاز المناعي، الأمر الذي يقلل من الإصابة بالأمراض، ويجعل الجسم يعمل بشكل صحيح.

الحد من التعب والإجهاد

دائمًا ما يعاني البعض من الإجهاد غير المبرر، الذي لا يرتبط بعمل، وقد يكون السبب في عدم الحصول على العناصر الكافية من الغذاء.

تعمل التغذية العلاجية الصحيحة، على منح الجسم من العناصر الغذائية مثل المغنيسيوم والفيتامينات والكالسيوم والمعادن، اللازمة للتخلص من مشكلات نقص الفيتامينات والقلق والاكتئاب والتعب.

أهمية التغذية العلاجيةأهمية التغذية العلاجية

هناك بعض الفوائد الأخرى، التي توفرها التغذية السليمة للمرضى والأصحاء، على النحو التالي:

  • التقليل من الإصابة بالأمراض.
  • تخفيض ضغط الدم المرتفع.
  • تقليل نسبة الكوليسترول بالجسم.
  • تحسين الرفاهية وتقليل الاكتئاب.
  • زيادة مستوى الطاقة.
  • توازن الهرمونات.
  • تحسين الجهاز الهضمي
  • الحد من التوتر والقلق.

دبلومة التغذية العلاجية الشاملة

إذا كنت ترغب في احتراف هذا المجال، وتفكر في أن تصبح أخصائي تغذية، فإن أكاديمية “challenge” توفر لك دبلومة التغذية العلاجية الشاملة.

تضمن لك هذه الدورة، الحصول على المعرفة العلمية والخبرة العملية، التي تحتاج إليها كأخصائي محترف، في سوق العمل، من خلال دراسة نظرية وتطبيقية.

في نهاية الدبلوم، وبعد اجتياز الاختبارات، تحصل على شهادات معتمدة من جهات تعليمية داخلية وخارجية، مع إمكانية توثيقها من جهات رسمية.

احجز الآن

يمكنك معرفة كافة المعلومات والتفاصيل عن الدبلوم، أيضا الحجز والاشتراك، من خلال التواصل مع خدمة العملاء عبر الأرقام  01006279507 أو 01025817800.

تستطيع التسجيل معنا بالنموذج بالأسفل، وسنقوم نحن بالاتصال بك؛ للرد على أسئلتك واستفساراتك.

     

    دبلومة التغذية العلاجية 2024

    احترف تخصص التغذية العلاجية، من خلال أكاديمية تشالينج، التي توفر لك دبلومة التغذية العلاجية الشاملة، التي يمكن من خلالها تعلم كل كبيرة وصغيرة عن المجال.

    يشرف على كورس التغذية العلاجية، نخبة من أفضل الأساتذة والمتخصصين، الذين يملكون خبرات واسعة في المجال بشكل عام من خلال عملهم بكبرى الجامعات والمراكز العلاجية المختلفة.

    يتدرب الطلاب في الكورس، على كيفية العناية بالصحة والعافية من خلال الغذاء السليم، كذلك علاج الأمراض المختلفة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم والقولون وغيرها.

    ربما يعجبك أيضا

    إن شروط دبلومة التغذية العلاجية 2024، لا تفف حائلا أمام الراغبين في دراسة التخصص واحترافه؛ لأنها ليست تعجيزية ويمكن تحقيقها...
    إن الفرق بين التغذية العلاجية والتغذية السريرية ليس كبيرًا؛ لأن المجالين متربطان بشكل كبير، ويعملان على تحقيق الإفادة والعلاج للمريض...
    توفر أكاديمية challenge، دبلومة التغذية العلاجية لغير الأطباء، الهادفة إلى تأهيل وتخريج المهتمين بالتخصص إلى سوق العمل، من خلال دراسة...